مركز الملك سلمان وشراكة جديدة مع واحدة من أبرز الجامعات المرموقة في ألمانيا لدراسة دور المجالس الاقليمية”

يفخر مركز الملك سلمان بالإعلان عن شراكة بحثية دولية جديدة مع جامعة هايدلبرج الألمانية (أقدم جامعة ألمانية)، وواحدة من أفضل المؤسسات الأكاديمية في العالم. حيث تضم الجامعة أكبر عدد من الحاصلين على جائزة نوبل، كما تأتي الجامعة في مقدمة المؤسسات الأكاديمية تبعاً لمؤشر شنغهاي الدولي.

وسوف يبدأ مركز الملك سلمان والأستاذ آنا جروي -من مجموعة الإدارة الإقليمية في المعهد الجغرافي- بحثهما بالعمل على مشروع بحثي بعنوان “المجالس الإقليمية من منظور عالمي”.

حيث سيقوم الفريق بتحليل أداء المجالس الإقليمية في البلدان الأخرى لمعرفة العوامل التي تؤدي لنجاحهم في تأدية دورهم المجتمعي. ويهدف البحث للوصول لرؤى إدارية جديدة للمجالس الإقليمية حول العالم، عبر دراسة وبحث الأوضاع المختلفة في بلدان العالم المتنوعة. ومن المتوقع أن تقدّم “نتائج هذا البحث” حلولاً جديدة ومبتكرة لتطوير المجالس الإقليمية في المملكة العربية السعودية.

ويُعد هذا البحث هو الأول من ضمن سلسلة دراسات تهدف لتزويد 13 مجلساً إقليمياً عاملاً بالمملكة، بأحدث الأساليب والأدوات لضمان تأديتها بأفضل شكل ممكن. والمجالس الإقليمية المحلية تُعد عاملاً هاماً لتحقيق تنمية مستدامة، نظراً للدور الكبير الذي تقوم به في الإدارة المحلية. ويتعهد مركز الملك سلمان بتوسيع نطاق أبحاثه لتقديم مفاهيم وأفكار جديدة تساعد في تطوير نظم المجالس الإقليمية في السعودية، حتى تتمكن المجالس من تأدية دورها الحيوي في المملكة.

والآن، يمكنك متابعتنا عبر حفظ موقعنا الإلكتروني كإشارة مرجعية، أو متابعتنا عبر حسابات التواصل الاجتماعي لتصلك أحدث التطورات عن هذا المشروع حتى تاريخ إطلاق التقرير النهائي بحلول شهر أبريل، عام 2017

الأعلى