بحث جديد يغير الطريقة التي نرى بها ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية

يتشرف مركز الملك سلمان للإدارة المحلية بأن يعلن عن إقامته لشراكة جديدة مع مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال.
ويقوم مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال، والشهير باسم “واعد”، بتطوير ريادة الأعمال بشكل عام، وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة عبر تقديم دعم مادي، ونصائح استشارية، وأدوات لرعاية رجال الأعمال وأعمالهم. وتهدف هذه الشراكة التاريخية بين هاتين المؤسستين إلى البحث عن طرق جديدة ومبتكرة لتحفيز نمو ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية.

تبدأ المؤسستان هذه الشراكة التاريخية، والتي سوف تمتد لخمس سنوات، بمشروعين بحثين كبيرين هما: تأثير العوامل الاجتماعية والثقافية على سلوك ونوايا ونجاح ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية، والفرص وعوامل والتحديات التي تواجه المرأة في قطاع ريادة الأعمال.

ومن خلال هذه الأبحاث سوف يتمكن مركزي واعد والملك سلمان، من كشف وفهم وتحليل العوامل الاجتماعية والثقافية الكامنة التي يواجهها رجال الأعمال الحاليين والمحتملين. بالإضافة إلى ذلك، فأننا نهدف إلى التعرف على وتقديم حلول تساعد وتشجّع رجال الأعمال السعوديين (وخاصة النساء منهم) على النجاح في أعمالهم وشركاتهم الناشئة.

ويدرك مركز الملك سلمان أنه كلما زادت قوة قطاع الأعمال السعودي، كلما زادت قوة المملكة العربية السعودية ككل، وبالتالي سنتمكن من تحقيق الأهداف الموضوعة في خطة رؤية 2030.وبما أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تشكّل 90% من مشاريع المملكة العربية السعودية ككل، فأن أحدى أهداف البحث الذي يجريه مركز الملك سلمان هو دعم تطوير الاقتصاد المحلي عبر ريادة الأعمال. كما يبحث المركز في قضايا أخرى أيضاً مثل إدارة المناطق الإقليمية والحضرية، ومشاركة المواطنين، والسياسة العامة، والقدرات المؤسسية  – وهي كلها قضايا محورية وهامة لمركز الملك سلمان، ومتسقة مع الخطة التطويرية لرؤية 2030.

أخيراً، يعلن مركز الملك سلمان أنه لمن دواعي سروره أن يتعاون مع مركز أرامكو السعودية لريادة الأعمال، ويأمل أن يتمكن المركزين من دعم وتطوير قطاع ريادة الأعمال في المملكة العربية السعودية.

الأعلى